تسجيل الدخول
الثلاثاء 16 يوليو 2019  |   | 

عن الكلية

كلمة العميد

رسالة من العميدة

إنه لمن دواعي سرورنا أن نُعرفك بكلية القانون في جامعة الأمير سلطان، تم إطلاق برنامج القانون في عام 2006 والذي يعد تجربة فريدة من نوعها للطالبات والمعلمات على حد سواء، كما أنه واحد من أوائل البرامج القانونية التي تمزج ما بين اللغتين الإنجليزية والعربية في حين يتم تقديم الدراسات القانونية باللغة العربية فقط بشكل تقليدي في المملكة، تم تأسيس برنامج القانون لتلبية احتياجات المجتمع المتزايدة للمهنيين القانونيين المؤهلين، فالعولمة والانفجار التقني الجديد للمعلومات والازدهار الاقتصادي في المملكة العربية السعودية والأنشطة التجارية أدت الى زيادة كبيرة في طلب الخدمات القانونية في جميع أنحاء الوطن وجعلت التنافس بين خريجي القانون أكثر شدة.

تفخر جامعة الأمير سلطان بمجتمع الطالبات وأعضاء هيئة التدريس وعلاقتهم القوية والمترابطة ونعمل في كلية القانون كل ما يلزم لضمان أفضل النتائج من برنامجنا، وسعياً لتحقيق هذا الهدف نشجع أعضاء هيئة التدريس لدينا بإجراء أحدث الأبحاث العلمية في البيئة القانونية المتغيرة، كما تفخر الكلية بتنوع أعضاء هيئة التدريس وكونهم الأفضل لدينا فخدمتهم للجامعة هي التزام للقيادة والتميز والعدالة وقد اثبتوا مراراً وتكراراً بأنه باستطاعتهم تحقيق كل هذه الأمور.

طالباتنا هن دليل العمل الجاد وقد انجزن الكثير من الأهداف في مدة زمنية قصيرة فالكثير منهن تم توظيفهن في أشهر مكاتب المحاماة الدولية بالإضافة الى توجه بعضهن لاستكمال دراستهن والحصول على درجة الماجستير في جامعات دولية عريقة كما تخطت الخريجات اختبارات نقابة المحامين في العديد من البلدان، وهذا يدل على الصرامة الفكرية لكلية القانون ونوعية التعليم القانوني للكلية. ولدى الكلية التزام تجاه المجتمع لرفع مستوى تدريب القيادة القانونية العالمية.

 

الدكتورة إمنة الشيخاوي

نائبة عميدة الكلية

كلية القانون