تسجيل الدخول
الثلاثاء 21 مايو 2019  |   | 

عن العمادة

كلمة وكيل العمادة

​ك​​لمة وكيل العمادة


بالرغم من صغر سن الجامعة نسبياً قامت جامعة الأمير سلطان بالتعريف عن نفسها كواحدة من الجامعات الرائدة في الشرق الأوسط حيث ركزت على التعليم والأبحاث العلمية النوعية، فالجامعة تصعد بشكل سريع ما بين المؤسسات التعليمية العالمية للتعليم العالي حيث ترى جامعة الأمير سلطان نفسها كعامل فعال في الدفع نحو تحقيق الأهداف الطموحة للملكة العربية السعودية، وتعمل الجامعة على إعداد العقول المستنيرة وتدريب الأفراد الماهرين وإجراء الأبحاث المتقدمة وتحفيز الاقتصاد القائم على المعرفة والتواصل مع المجتمع وتعد هذه الأعمال من أبعاد رؤية جامعة الأمير سلطان. 

وتقف عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي وسط كل هذه الأبعاد، من مهام العمادة هي الإشراف على البرامج الأكاديمية العليا والبحوث العلمية وموارد المعرفة حيث تطمح العمادة الى انشاء نظام بيئي مستدام لتحقيق مستوى عال من الابتكار. وتتكون العمادة من ثلاث كيانات رئيسية وهي: وحدة الدراسات العليا ومركز البحث العلمي والترجمة والمكتبة المركزية. 

تقوم وحدة الدراسات العليا بالإشراف على انشاء وتطبيق وصقل وتقييم برامج الدراسات العليا، حيث يوجد حالياً أربعة برامج ماجستير في جامعة الأمير سلطان وتندرج كل واحدة منها تحت الكلية الخاصة بها، ومع أن التعامل مع الشؤون الداخلية الأكاديمية لكل برنامج يتم بالنحو المناسب لكل كلية تقوم الوحدة بالتأكد من أن جميع الأمور الأكاديمية والإدارية تندرج تحت اجراءات النظام التعليمي للدولة المتعارف عليه و ضمن المبادئ التوجيهية لجامعة الأمير سلطان. كما تقوم الوحدة بالتنسيق مع الكليات لتقييم جميع برامج الدراسات العليا واقتراح التعديلات وفقاً لذلك. 

ويعد مركز الترجمة والبحث العلمي مصدر أساسي لأنشطة إدارة البحوث العلمية لجامعة الأمير سلطان حيث يتولى المركز وضع وتنفيذ الخطط الاستراتيجية ذات التوجه البحثي، ويقدم المركز منح بحثية لأعضاء هيئة التدريس الذين هم بحاجة الى التمويل لإجراء البحوث العلمية بالإضافة الى الراغبين بتأليف أو ترجمة كتب أكاديمية، كما ينظم المركز فعاليات البحث العلمي (منتديات وحلقات النقاش ومعارض) وورش العمل. 

للمكتبة المركزية في جامعة الأمير سلطان فرعين حالياً: فرع للبنين وفرع للبنات ولكل فرع مجموعة متنامية من الكتب والدوريات والمراجع، ويتم توفير الموارد الالكترونية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس من خلال اشتراك المكتبة بخدمة المكتبة الرقمية السعودية، وتعرف المكتبة الرقمية السعودية كمركز الكتروني يحتوي على أغلب قواعد البيانات العالمية للمنشورات المتميزة حيث أن هناك مئات الآلاف من المجلات والكتب الإلكترونية والرسائل الجامعية والإجراءات. 

وتنمو عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي ووحداتها التابعة لها مع نمو جامعة الأمير سلطان حيث نهدف الى الاستمرار في تطوير برامج جامعة الأمير سلطان العليا وأبحاثها ومواردها العلمية على نحو يليق بنظرتها الطموحة.​