PSU

نظام المستوى الأكاديمي

المادة السابعة

يقسم النظام الدراسي الأكاديمي العام الدراسي إلى فصلين رئيسين، وفصل دراسي صيفي، إن وجد، على أن تحتسب مدّته بنصف مدة الفصل الرئيس، وتوزع متطلبات التخرج لنيل الدرجة العلمية إلى مستويات وفقًا للخطة الدراسية التي يقرها مجلس الجامعة.

المادة الثامنة

يضع مجلس الجامعة الضوابط اللازمة للانتقال من مستوى إلى آخر على أن تراعى النقاط الآتية:

  • توزع المقررات الدراسية لكل تخصص دراسي بناءً على المستويات المختلفة. وتُحدد الساعات المعتمدة لكل مستوى بناءً على الخطة الدراسية المعتمدة.
  • ينتقل الطالب الناجح في جميع المقررات الدراسية إلى مستوى أعلى بناءً على الخطة الدراسية المعتمدة للبرنامج.
  • يُسجل الطالب الراسب في أكثر من مقرر دراسي بأدنى عبء دراسي مسموح لكل فصل دراسي، على أن تراعى النقاط الآتية:
    1. عدم التعارض في الجدول الدراسي.
    2. استيفاء المتطلبات السابقة للمقرر أو المقررات المراد تسجيلها.
    3. لا يُسمح بتسجيل المقررات الدراسية للفصل الدراسي اللاحق إلا بعد إكمال الحد الأدنى من العبء الدراسي.

القواعد التنفيذية للمادة الثامنة

العبء الدراسي للمقرر

العبء الدراسي لأي طالب هو مجموع الساعات المعتمدة للمقررات التي يسجلها الطالب في الفصل الدراسي الاعتيادي أو الفصل الصيفي، ويختلف من تخصص لآخر، ويُحدد بحسب القواعد الآتية :

الحد الأدنى والحد الأعلى للعبء الدراسي للفصل الدراسي الاعتيادي

يبلغ الحد الأدنى لعدد الساعات المعتمدة (12) ساعة في الفصل الدراسي، ويجب على الطالب تسجيل ما مجموعه (28) ساعة معتمدة على الأقل في أي فصلين متتابعين، ويستثنى من هذا الحد الأدنى الطالب في فصله الدراسي الأخير.

يبلغ الحد الأعلى (19) ساعة معتمدة في الفصل الدراسي. ويجوز للطالب بعد الحصول على موافقة رئيس قسمه الأكاديمي أن يسجل (21) ساعة معتمدة بشرط ألا يقل معدله التراكمي عن (3,50) في الفصول الدراسية التي تضم آخر (28) ساعة معتمدة.

الحد الأدنى والأعلى للفصل الصيفي

يبلغ الحد الأدنى لعدد الساعات الأكاديمية ساعة معتمدة واحدة فقط للفصل الصيفي، ويبلغ الحد الأعلى (9) ساعات معتمدة.

الحد الأدنى والحد الأعلى للعبء الدراسي للطالب الحاصل على تحذير أو إنذار أكاديمي

يبلغ الحد الأدنى للعبء الدراسي للطالب الحاصل على تحذير أو إنذار أكاديمي (12) ساعة معتمدة للفصل الدراسي، ويبلغ الحد الأعلى للفصل الدراسي الاعتيادي (13) ساعة معتمدة، ويبلغ الحد الأعلى للفصل الصيفي (6) ساعات معتمدة.

الحد الأدنى والحد الأعلى للعبء الدراسي للطالب في فصله الأخير

يبلغ الحد الأدنى ساعة معتمدة واحدة، ويبلغ الحد الأعلى للفصل الدراسي الاعتيادي (20) ساعة معتمدة، ويبلغ الحد الأعلى للفصل الصيفي (9) ساعات معتمدة بشرط ألا يقل معدله التراكمي عن (2,00) في الفصول التي تضم آخر (28) ساعة معتمدة.

2. الخطة الدراسية

تقسم المقررات الدراسية على كل المستويات الثمانية (بعد إكمال برنامج السنة التحضيرية) ويحدد لكل مستوى المقررات الالزامية والاختيارية وعدد الساعات المعتمدة التي يجب على الطالب اجتيازها بنجاح بحسب ترتيبها للحصول على الدرجة العلمية في ذلك التخصص. يسمى هذا التقسيم للمقررات والساعات المعتمدة (الخطة الدراسية) ويتم اعتماد جميع الخطط الدراسية من قبل مجلس الأمناء، وعلى الأقسام مراجعة وتحديث الخطط الدراسية بحسب القواعد الآتية:

  1. ‌يُشار لكل خطة دراسية للطالب برمز محدد، ويُفعل الرمز من بداية الفصل الدراسي الأول للطالب في الجامعة.
  2. ‌ على الأقسام الأكاديمية تحديد قائمة المقررات الاختيارية المعتمدة وعرضها على مجلس الكلية وإحاطة عمادة القبول والتسجيل بها لتنفيذها.
  3. ‌ يُسمح لبعض الطلاب بتغيير برنامجهم الدراسي إلى برنامج آخر، وذلك بحسب ظروف معينة، طالما أن هذا التغيير لا يؤثر سلبًا في متطلبات التخرج.
  4. ‌ من المتوقع عدم تدريس بعض المقررات أو إضافة مقررات أخرى، عند إجراء أي تغيير في برنامج الخطة الدراسية؛ لذلك يجب على الطلاب المتأخرين دراسيًّا إكمال متطلبات التخرج بما يتوافق مع الجدول الزمني لخطتهم الدراسية الأصلية. إذا تطلب برنامج الخطة الدراسية الجديد العودة لتدريس مقرر محذوف، ولم يكن التسجيل لذلك المقرر ممكنًا، فإنه يمكن -وفي هذه الحالة- التعويض بمقرر بديل ومماثل في المحتوى وعدد الساعات المعتمدة، وذلك بعد موافقة المرشد الأكاديمي، ومجلس القسم، ومجلس الكلية، وإحاطة عمادة القبول والتسجيل بها لتنفيذها.
  5. ‌ إذا تمت إعادة قيد أو استئناف الدراسة للطالب الموقوف عن الدراسة فإنه يخضع للخطة الدراسية التي كان عليها في آخر فصل دراسي له في الجامعة، وذلك في حالة عدم إلغاء هذه الخطة، ويوضع على أحدث خطة تناسب تخصصه في حالة إلغاء الخطة القديمة لدراسته.
  6. ‌ على الطالب أن يواصل التحصيل العلمي في إطار الخطة الدراسية، وإذا استوفى جميع متطلبات الخطة الدراسية أصبح مرشحًا للتخرج.

3. السجل الأكاديمي

يُقدم للطالب نسخة من سجله الأكاديمي في نهاية كل فصل دراسي، ولا يتم تسليم أو إصدار أو إرسال السجل الأكاديمي إلى أي جهة خارج الجامعة، إلا بتفويض خطي من الطالب. ولا يتم إصدار أي سجلات أكاديمية جزئية بل لا بد أن تكون شاملة لجميع مسيرة الطالب الأكاديمية بالجامعة من تاريخ قبوله حتى تاريخ إصدار السجل.

تحرص الجامعة على دقة وسرية المعلومات الموجودة في سجل الطالب الأكاديمي، وفي حالة وجود أية أخطاء في السجل الأكاديمي للطالب، فإنه من الواجب إشعار عمادة القبول والتسجيل بذلك مباشرة.

4. يجب الالتزام باللوائح والقواعد المالية المنصوص عليها في الملحق (د).