قسم التسويق

قسم التسويق


يقدم قسم التسويق حاليًا درجة بكالوريوس علوم في برنامج التسويق، ويلعب دورًا في تقديم برنامج ماجستير إدارة الأعمال. فبرنامج بكالوريوس العلوم في التسويق أحد البرامج الرائدة في جامعة الأمير سلطان التي بدأت في خريف عام 2000. فيما يلي بعض الملامح المميزة عن البرنامج.

  • نسبة توظيف 100% (لأن الخريجين مستعدون ومؤهلون للعمل في المملكة العربية السعودية).
  • ينتمي الخريجون المتمرسون إلى فئة الرواتب العليا مقارنة بنظرائهم.
  • يتقلد الخريجون الكبار وظائف مرموقة في مختلف المؤسسات.

يتميز البرنامج بمواطن قوة مختلفة، من بينها المنهج الدراسي العالمي، وهيئة تدريس ممتازة تضم خبراء من جميع أنحاء العالم ينتمون إلى خلفيات عرقية وتعليمية متنوعة، واستخدام مزيج من الأدوات المنهجية العصرية والتقليدية في التدريس، وبرنامج تعاون يسمح للطلاب بممارسة معارفهم ومهاراتهم في بيئات العمل الواقعية، وعلاقات قوية مع شركة رائدة في عدد من الصناعات.


رسالة الرئيس

يشرفني ويسعدني أن أرحب بكم في قسم التسويق.

دعونا نلق معًا نظرة على ستيف جوبز مؤسس شركة أبل، ومارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك، وجاك ما مؤسس علي بابا. ما القاسم المشترك بينهم؟ لا شك أن القاسم المشترك بينهم هو قدرتهم على التفكير الإبداعي، وبراعتهم في فهم احتياجات العملاء، وقدرتهم على إيجاد حلول مبتكرة لتلبية تلك الاحتياجات. ولا شك في أن كل مُسوّق ناجح يتميز بقدرته على إيجاد الأفكار الفريدة، وتلبية حاجة العملاء، وإيجاد الحلول المبتكرة، وهذه هي المهارات الأساسية التي ينبغي للمُسوّق أن يجيدها.

طلابنا الأعزاء، ربما لم تكونوا متفوقين في المهارات الحسابية، أو لم تكن سجلاتكم الأكاديمية السابقة مبهرة، ولكن ذلك ليس مهمًا، فتلك ليست العوامل التي تحدد سمات المُسوّق الجيد. فمهمة التسويق هي توقع ما لا يمكن توقعه، ورؤية الأمور الخفية، وفعل المستحيل، ومن ذلك نخلق للعملاء عالمًا جديدًا. على سبيل المثال، إذا كنت تفكر في استخدام جديد لمنتج موجود، أو في منتج جديد لحاجة قائمة، أو حاجة جديدة تتطلب منتجًا جديدًا، فأنت شخص فريد ومبتكر، ويمكن أن يكون التسويق هو التخصص المناسب لك، وحتمًا ستحقق النجاح في هذا المجال. ويمكن أيضًا أن تتغلب على فكرة خاطئة شائعة بأن التسوق معني بالبيع، والحديث، والإعلان؛ بيد أن هذه عناصر عملية صغيرة في إطار عملية التسويق، فما هي إلا قطرات من غيث.

لقد صممنا من أجلكم منهجًا دراسيًا في التسويق يعادل ما يُدرس في كبرى الجامعات العالمية، بحيث يمزج ما بين النظرية والتطبيق. وينشر أعضاء هيئة التدريس لدينا أوراقهم البحثية في الدوريات العلمية المرموقة والحاصلة على مرتبة ممتازة (A) و(A*‎) وفق ترتيب مجلس عمداء كليات الإدارة في أستراليا (ABDC Ranking). ولدينا ما يقرب من 15 ورقة بحثية كهذه في العامين الماضيين فقط؛ وهذا بلا شك إنجاز مميز وفريد - فلا تحقق سوى الجامعات المرموقة مثل هذه الإنجازات.

أتمنى أن تخصصوا جزءًا من وقتكم للتعرف على المزيد عن برنامج التسويق عبر موقعنا الإلكتروني. ويسعدنا التعرّف على آرائكم، ونحثكم على الانضمام إلينا والمشاركة معنا في وضع ملامح برنامجنا الرائد للمستقبل.

مع خالص التحية،

د. جورج توماس

رئيس قسم التسويق