PSU

خدمات أعضاء هيئة التدريس

اللقاء التعريفي لأعضاء هيئة التدريس الجدد

سياسة اللقاء التعريفي

يجب على جميع أعضاء هيئة التدريس الجدد حضور اللقاء التعريفي الذي يُعقد خلال الأسبوع الذي يسبق بداية الفصل الدراسي. (يرجى ملاحظة أنه إذا كان لا بد من تعديل التاريخ لسبب ما، فإنه يتم التنسيق بين عضو هيئة التدريس ومدير/ مديرة القسم لتوفير بديل لإعطاء محاضرات عضو هيئة التدريس الجديد).

الهدف من اللقاء التعريفي

يهدف اللقاء التعريفي لأعضاء هيئة التدريس الجدد في جامعة الأمير سلطان إلى إعطاء مقدمة واضحة عن الجامعة وسياساتها فيما يخص بيئة التعليم والتعلم لجميع الأعضاء الجدد المنضمين للجامعة في بداية كل فصل دراسي.

يتضمن اللقاء ما يلي:

  • حضور الجلسة/ الجلسات التعريفية.
  • حضور سلسلة إعداد المقررات في بداية الفصل الدراسي.
  • تسليم جميع المهام المعطاة خلال هذا التدريب إلى مركز التعليم والتعلم.

دورة إعداد المقررات (CDI)

سياسة دورة إعداد المقررات

إن كل عضو هيئة تدريس ينضم إلى جامعة الأمير سلطان مسؤول عن تصميم وتنفيذ المقررات الفردية و/ أو المقررات متعددة الأقسام التي تم تكليفهم بها وفقًا للوائح الجامعة والكلية والقسم. ويُطلب من جميع أعضاء هيئة التدريس الجدد حضور سلسلة دورات إعداد المقررات التي يقدمها مركز التعليم والتعلم.

الهدف من دورة إعداد المقررات

يتم تشجيع المعلمين وتوجيههم لتطبيق أسس التعليم القائم على المخرجات (OBE) لتحقيق أعلى مستويات تطوير المناهج الدراسية. تبدأ العملية من خلال توضيح مخرجات تعلم الأقسام الأكاديمية وصولًا إلى مخرجات تعلم المقررات الدراسية. يُعد مبدأ المحاذاة البنّاءة من أهم مبادئ التعليم القائم على المخرجات وفقًا للإستراتيجيات التعليمية ومهام التقييم التي يجب أن تتماشى مع نتائج تعلم الدورة التدريبية.

مبدأ المحاذاة البنّاءة:

  • توضيح مخرجات التعلم لوصف المعرفة والمهارات التي يجب أن يكتسبها الطلاب في نهاية المقرر.
  • اعتماد إستراتيجيات تعليمية تساعد الطلاب على تحقيق نتائج التعلم المرجوة.
  • تصميم مهام التقييم لقياس درجة تحقيق الطلاب لنتائج التعلم.

قصص التدريس

أعتقد أن التعلم يتطلب فهمًا عميقًا لا يمكن أن يتحقق إلا عندما يستوعب الطلاب المعرفة، ويطبقونها بشكل فعّال بأساليب مبدعة وذات معنى. في أي فصل أقوم بتدريسه، آمل دائمًا أن يتمكن الطلاب من دمج مادة المقرر في حياتهم الخاصة، وتطبيق النظريات المجردة في تجاربهم اليومية. من الناحية المثالية، يجب أن يمكّن هذا النهج الطلاب من التعبير عن الأفكار ومعالجة المفاهيم بطرق تعود بالفائدة عليهم. أعلم جيدًا أن الجامعة تُعد جزءًا من حياة الطالب اليومية. ومن ثم، فإن دوري بوصفي معلمًا يشمل مساعدة الطلاب على النجاح في الثقافة الفريدة للتعليم العالي. إنني أحرص على أن يكون الطلاب قادرين على تخصيص تعليمهم من خلال التعلم النشط، وفي الوقت نفسه أُدرك أيضًا أن لدي خبرات قد يستفيد منها الطلاب. أعتقد أن معظم الطلاب سيرتقون إلى مستوى التحدي عندما يُطلب منهم العمل بمستوى معين إذا تمت مساعدتهم أيضًا على تطوير المهارات اللازمة لجعل ذلك ممكنًا. لهذا السبب، أشجع دائمًا على التفكير النقدي وتحسين المهارات العملية (مع المحاكاة) في جميع فصولي. قد يكون المعلم مصدر إلهام، ولكن يجب أن يشارك الطلاب بنشاط في عملية التعلم حتى تنجح. في محاولة لمنح الطلاب ملكية أكبر للمعرفة التي يتلقونها، أسعى لاستخدام إستراتيجيات التعلم التعاوني والنشط إضافة إلى المحاضرات في فصولي الدراسية، وأحاول تطوير المهام التي تعزز التفكير التحليلي والنقدي وفرص التطبيق الإبداعي. وكما نعلم أن الهندسة مجال عملي، وبناءً على تجربتي الخاصة والملاحظات التي يقدمها الطلاب، أعتقد أنه يجب أن يكون لدى الطلاب خبرة عملية في بناء أنظمة صغيرة أو العمل من خلال المشكلات بدلًا من مجرد معالجة نظرية للموضوع. يمتد تأثير التجربة العملية إلى البقاء فترة أطول من النظريات. أعمل دائمًا على جعل مقرراتي الدراسية مرنة، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون لدى الطلاب خيار متابعة مشروع أكبر بدلًا من القيام بالعديد من المشروعات الصغيرة. بالنظر إلى الطبيعة الذاتية لتقييم المشاريع، فإنني أولي اهتمامًا خاصًّا لمعيار التقييم حيث أقوم بتقييم طلابي تدريجيًّا على مدار الفصل الدراسي من خلال الواجبات والمشاريع والاختبارات بدلًا من الاختبارات فقط. في المقررات المتقدمة، قد أستبدل الاختبارات بالكامل بكتابة ورقة بحث أو مشروع كبير. مع تزايد الترابط الشبكي في العالم، قد يتراجع دور طرق التدريس التقليدية إلى حد ما. ومع ذلك، سيظل المعلم في حاجة إلى لأداء الدور الرئيس لغرس الفضول في تعلم المفاهيم والتقنيات المختلفة وإظهار حب استطلاع الموضوعات المختلفة دون التركيز بالضرورة على النتائج النهائية. ولتسهيل ذلك؛ سأبقي فصولي الدراسية تفاعلية، وسأقدم جلسات نقاش حول مواضيع مفتوحة. أخيرًا ، سأضمن أن نظام الدرجات الخاص بي لا يعاقب الطلاب على القيام بمزيد من العمل الاستكشافي بدلًا من العمل الموجه نحو النتائج.

المهندس محمد عايد خان عباسي

كوننا معلمين، نعلم أن جميع الطلاب لا يتعلمون بالطريقة نفسها؛ لذلك من المهم جدًّا أن تستخدم أساليب متعددة في التدريس. إضافة إلى ذلك، يجب أن يشعر الطلاب بأنه مرحب بهم داخل الفصل، ويجب منحهم حرية طرح الأسئلة مهما كانت بسيطة. لا يمكن تحقيق ذلك إلا في وجود بيئة ودية داخل الفصل. في بداية الأمر، استغرق مني ذلك بعض الوقت لاختيار الطريقة الفعالة للتدريس في جامعة الأمير سلطان، وساعدني البحث العلمي على إيجاد نهج فعّال.

المهندس: عبدالملك محمد

الموارد والنماذج

سيتم الإعلان عنها قريبًا

التوجيه والإرشاد

تحاول برامج الإرشاد معالجة عدة أنواع من الاحتياجات المشتركة بين أعضاء هيئة التدريس الجدد مثل التطوير المهني، والدعم المعنوي، والمجتمع الفكري، ونموذج يحتذى به، والمساحة الآمنة، والمساءلة وفرص الرعاية/ التواصل. أظهرت الدراسات أن النتائج المهنية الإيجابية تعتمد على الإرشاد الفعال (نيك وآل، 2012م) يوفر مركز التعليم والتعلم في جامعة الأمير سلطان خدمة إرشاد أعضاء هيئة التدريس كنشاط روتيني طوال العام الدراسي، حيث يتم تنظيم دورات مختلفة، وتم اختيار موضوعاتها بعناية لتلبية متطلبات البرامج الأكاديمية والكلية والجامعة. نرحب دائمًا بطلبات جميع أعضاء هيئة التدريس الذين هم في حاجة إلى المساعدة في أثناء أي مرحلة من مراحل التعليم والتقييم في جامعة الأمير سلطان.